رؤيتنا .. صياغة إنسان الولايه وصولاً إلى مجتمع آمن ، مستقر ، ناهض ، متحضر ، متكافل ومعافى روحياً ، صحياً وإجتماعياً

رسالتنا .. بناء مجتمع متماسك مستقر آمن ، مكتفياً متكافلاً مستمسكاً بمعتقداته متحلياً بمكارم الأخلاق

هدفنا .. ترسيخ وتعزيز القيم وحشد الطاقات والموارد وحفز وتنظيم الجهود للحد من الفقر من خلال دعم الإنتاج وتوسيع دائرته

قيمنا .. العمل .. العلمية ..العدالة الإجتماعية..التسامح..التكافل..الجماعي




شريط الأخبار

تم فتح باب التسجيل لأكبر برنامج لتشغيل الحرفين... إضغط لمشاهدة المزيد

تأهيل مقاولين لتنفيذ شبكات المياه

الحرف المتاحه لبرنامج صمام



: مقدمة-

بالاضافة الى الوزارات القائمة فغالباً ما تحتاج الدولة الى اجهزة متخصصة للقيام بمهمام متخصصة تحتاج اليها البلاد ولكن يتعذر او يصعُب اداؤها عبر القوانين العامة المنظمة للعمل فى الدولة لذلك تقوم بين الحين والاخر بتأسيس مؤسسات او هئيات مستقلة(وغالباً ما تكون تحت اشراف وزارة حكومية).

- ان الاصل فى تأسيس هذه المؤسسات هو:
* الا تقوم باداء مهام يمكن اداؤها عبر اجهزة حكومية قائمة(وزارة او مؤسسة) او ان تقوم بها بصورة اكثر كفاءة وفاعلية..
* الا تنافس الاجهزة القائمة فى مواردها المالية(فى الغالب تمويل حكومى بسيط لجذب تمويلات كبيرة من خارج الجهاز الحكومى).

- لماذا هيئة لتنمية الصناعات و الأعمال الصغيرة :
* التمويل الاصغر الذى يقدم حالياً(وحتى فى حال مضاعفته) لا يستطيع ان يقدم حلولاً لكثير من اصحاب الاعمال الصغيرة (فهو مصمم اصلاً لتقديم الخدمات المالية للفقراء) حيث ان احتياجاتهم التمويلية اكبر من السقف المسموح به عبر التمويل الاصغر(10,000جنيه كحد اقصى فى مؤسسات التمويل الاصغر التى لا تقبل الودائع و20,000جنيه فى البنوك).

* هنالك الكثير من الطاقات الانتاجية المعطلة التى تستطيع الاستفادة من سقف اعلى للتمويل وهى الان خارج المساحة التى يمكنها من الاستفا دة من خدمات الرعاية والتمويل ويدخل ضمن هذه الفئة اصحاب الورش من الحرفيين(الحديد والخشب من مخار ط وخلافه)،ورش تصنيع الاثاثات الصغيرة،اصحاب وسائل النقل(التاكسى،البصات الصغيرة،.....)،اصحاب اكش اك الجرائد والمجلات والكتب،الفنانين(التشكيلين، الفرق الموسيقية،الفرق المسرحية،.....)،المصانع ال صغيرة للتعبئة(طواحين الملح والتوابل وخلافه)،اصحاب وحدات اعادة التدوير( البلاستيك ،الورق،الزجاج،الزيوت ،......)،اصحاب رياض الاطفال والمدارس الخاصة،اصحاب وحدات التصنيع الغذائى الريفى(الصلصة،البامية المجففة،.. اصحاب الثلاجات والمخازن،اصحاب المطاعم والمقاهى،اصحاب محلات الصيانة للمعدات الكهربائية والالكت رونية،مربى الاغنام(الضأن والماعز)،اصحاب مزارع التسمين(عجول ،ضأن)،اصحاب مزارع الدواجن الصغيرة وغيرهم

* هذا القطاع واسع جداً والاهتمام به يحقق اضافة كبيرة للاقتصاد ويساعد على خلق رجال اعمال صغار يطورون الانتاج ويدفعون ضرائب ويمكن ان تتولد عندهم قدرات تصديرية ويمكن ان يحققوا اكتفاء ذاتى يوقف التصدير


للإطلاع على المزيد

أدوار هيئة تنمية الصناعات والأعمال الصغيرة
Norway

- تشبيك
ربط الجهات المهتمة بالصناعات والاعمال الصغيرة مع بعضها البعض وتأسيس علاقات قائمة على الشراكة فيما بينها

تطوير

- تطوير
المساهمة فى تطوير الافكار والمشروعات ودعم الريادة والابتكار

تنسيق

- تنسيق
جعل الهيئة جهازاً منسقاً للجهود التى تبذل فى مجالى الصناعات والاعمال الصغيرة.


تمويل

- تمويل
تمويل العاملين فى الصناعات والاعمال الصغيرة.

تدعيم

- تدعيم
دعم المؤسسات العاملة فى الصناعات والاعمال الصغيرة بغرض تمكينها من تحسين اداءها.

تحريض

- تحريض
شرح مفهوم الصناعات والاعمال الصغيرة لكل القطاعات المؤثرة بغرض الحصول على مساندتهم.



للإطلاع على المزيد

ابرز مشاريع الهيئة


اولا : عمل فى قطاع النقل العام:(مشروع الميدى بص +مشروع البصات الكبيرة

اوكلت للهيئة المهام التالية-
البدء فى خصخصة البصات التابعة لشركة المواصلات: عبر استلام بصات خارج الخدمة....اعادة تأهيلها....تمليكها للقطاع الخاص *
استيراد بصات متوسطة السعات(ميدى بصات): وتمليكها لافراد لتغطية العجز فى الاوعية الناقلة وتوطين تجميع البصات فى السودان عبر شركة جياد للشاحنات *
المساهمة فى صيانة البصات الكبيرة :عبر تمويل الجهات المالكة لها *
اى مهام اخرى: توكل للهيئة فى اطار دعم وتحسين قطاع النقل الداخلى *

-: فى مشروع الميدى بصات
استطاعت الهيئة ان تملك ما يزيد عن 1000 بص متوسط السعة من ماركات مختلفة -
التمليك للمواطنين الراغبين فى العمل فى قطاع النقل العام(مع تفضيل السائقين) -
اى مهام اخرى: توكل للهيئة فى اطار دعم وتحسين قطاع النقل الداخلى -

-: فى مشروع البصات الكبيرة
نفذت الولاية جزئياً وعبر الهيئة برنامجاً لتخصيص البصات التى كانت فى شركة المواصلات -
العدد الاجمالى للبصات الكبيرة التى ملكتها الهيئة او امتلكتها عدد300 بص -
اكثر من 60% من هذه البصات يعمل يومياً فى خطوط النقل العام -

برنامج البصات الكبيرة والميدى بصات جعل الهيئة اكبر مساهم على الاطلاق فى نقل الركاب بالولاية فعدد يزيد عن 1000بص عامل تنفذ يومياً 1,000,000 رحلة(الرحلة يعنى نقل مواطن من مكان الى مكان اخر)-------ما زال البرنامج مستمراً

للمزيد


- : (برنامج التاكسى(والتمليك لقطاعات مختارة
التدهور فى الحالة العامة للمركبات العاملة فى التاكسى شكل فرصة كبيرة للعمل حيث يعتبر وجود تاكسى جديد مظهراً مهماً من مظاهر المدن ويعمل على خدمة الزوار والمواطنين -
كما انه يعتبر مشروعا مدرا للدخل ومملكاً للاصول وعملا صغيرا مقبولاً
نجحت الهيئة فى تحديث التاكسى الى درجة مقبولة ليس فقط عبر المركبات التى ملكتها (وان كان لها دور مقدر فى هذا )ولكن عبر احداث تغيير فى ثقافة التاكسى جعلت كثير من المواطنين يرخصون مركبات حديثة الموديل كتاكسى -

برنامج التاكسى ملك المواطنيـن العادييـن ما يزيد عن 1000عربة غيرت من شكل التاكسى العامل بالولاية وشجعت الآخرين على الدخول فى هذا المجال بسيارات جديدة(وبالتأكيد ساهم فى تلبية احتياجات بعض المواطنيـن فى التنقل المتمتع بخصوصية وسرعة افضل)-------ما زال البرنامج مستمراً -

للمزيد


-: (برنامج البركة(تمليك العربات نصف نقل
بدأت الفكرة بتمليك عربات نصف نقل لمجموعة مختارة من الشباب للعمل بها فى اسواق البيع المخفض عن طريق الشراء من المصانع والموردين والبيع مباشرة للمواطنين. -
توسعت الفكرة وشملت قطاعات كبيرة من المواطنين الذين ومن خلال تغطية احتياجاتهم تم التوسع فى عمل العربات بحيث اصبحت مطورة لقطاعات مهمة مثل نقل اللحوم،منتجات المزارع من البيض والفراخ والخضروات والفواكه وبيعها،الكتب،كافتيريات،..الخ(وهى كلها مشروعات تطويرية كانت الولاية تخطط لانفاذها)وجارى الان تطوير المشروع لكى يعمل المملكين فى شبكات لتوزيع المنتجات المختلفة والاتجار فيها -

برنامج النصف نقل (البركة) ملك المواطنيـن العادييـن ما يزيد عن 1000عربة غيرت من شكل تقديم الخدمات بالولاية وساهمت (وما زالت) فى اسواق البيع المخفض ونقل المنتجات المختلفة محققة لاهداف كثيرة اهمها فتح فرص للعمل الحر. -------ما زال البرنامج مستمراً

للمزيد


- : (برنامج تشغيل الشباب فى البيئة والخدمات(تمليك المواتر ثلاثية و خماسية الاطارات
فى بداية العام 2011 وفى ظل خروج اعداد كبيرة من عربات تجميع النفايات وعدم توفر تمويل يسمح بتجديد الاسطول(الاحلال بجديدة)بدا منطقياً التفكير فى اوعية صغيرة لنقل النفايات(مواتر 1-2 طن)من الاحياء القريبة من المحطات الوسيطة الى المحطات الوسيطة -
المشروع ربط تجميع النفايات بخلق فرص عمل للشباب فى شكل جمعيات و كان يملك ثلاث انواع من المواتر(نفايات،نقل مياه،نقل بضائع)فقد ادى هذا الى انتشار مفهوم استخدام الموتر الثلاثى الاطارات فى قطاعات مختلفة(نقل البضائع،نقل الفواكه،ورش متحركة،..الخ) -

برنامج مواتر النفايات ملك للجمعيات ما يزيد عن 600موتر ساعدت فى تخفيف حدة الازمة وفتحت فرصاً للتوظيف فى المجتماعات المحلية . -------ما زال البرنامج مستمراً

للمزيد


( 2015-2016) تطور مشاريع الهيئة


-: بدأ واضحاً ان الهيئة قد احدثت اثراً ملموساً خلال السنوات 2011-2014م واصبحت رقماً مهماً فى مواجهة الازمات التى تواجهها الولاية خاصة فى قطاع نقل الركاب ولكن عيب عليها
عدم تركيزها على المشاريع الانتاجية(حيث ركزت بصورة كبيرة على قطاع الخدمات) -
عدم تركيزها على قطاع الحرفيين وعدم تنفيذ مشاريع لصالحهم -
عدم تركيزها على قطاع الصناعات الصغيرة -

طلب من الهيئة الاستمرار فى تقديم مشروعاتها مثل البصات ،التاكسى،نصف النقل لاهميتها من ناحية ولعدم تقديم مثل هذه المشاريع عبر اجهزة اخرى مع تنفيذ مشاريع اخرى تركز على الصناعات الصغيرة والاعمال الحرفية والمهنية زائداً التوسع فى قطاع الانتاج وقد بدأت الهيئة فى تنفيذ المطلوب منها فى شكل المشروعات التالية(2015-2016م) فاضافت الى سلسلة مشروعاتها

-: (مشروع اسماك سندس(المزرعة المتكاملة للاسماك

قامت الهيئة 2015م بتنفيذ مشروع كبير للاسماك على مساحة70فدان تقريباً عبر ايجار ارض من مشروع سندس لفترة تصل الى10اعوام.وعلى نظام تعريفة الرى(تدفق المياه)بالصورة التى تضمن مرور المياه الى اراضى زراعية محددة ومعلومة عبر ترع لتربية الاسماك بما يضمن -
تجديد متواصل للمياه(ويعنى هذا امكانية الزراعة المكثفة للاسماك فى الاحواض حيث لا مشاكل متعلقة بالاكسجين ولا مشاكل متعلقة بالتخلص من فضلات الاسماك )-
تحسين نوعية المياه الواصلة للاراضى الزراعية(حيث تكون المياه محملة بالفضلات الناتجة من تربية الاسماك والاسمدة المستخدمة فى تربي الاسماك) -

شكل التصميم قفزة نوعية فى مشاريع الاسماك حيث يزيد من الناتج الاجمالى للعمليات الاستثمارية (زراعة مختلطة:محاصيل زراعية وانتاج حيوانى)وبانتاجية متوقعة:2000طن(فى السنة)
دخل المشروع مرحلة الانتاج التجريبى فى 2015م -

شكل المشروع تطورا جديداً وجدياً فى مسيرة الهيئة فى الدخول فى المشاريع الانتاجية الكبيرة ويعتبر المشروع واحداً من اكبر مشاريع الاستزراع السمكى فى السودان ويمتاز فى تصميمه باشراك القطاع الخاص فى التنفيذ والادارة ---ما زال المشروع مستمراً وتجرى الدراسات لتكراره فى مواقع اخرى ويتوقع ان يصل لانتاجية عالية خلال عاميـن.

صور المشروع


( مشروع صمام(الصيانة المنزلية الانية المتجولة

صمام:الاحرف الاولى لاسم المشروع: الصيانة المنزلية الآنية المتجولة
30,000 من الحرفيين(والمهنيين)اصحاب الخبرة والمعرفة الموثقة بشهادات من مراكز التدريب المهنى بالولاية(او جهات اخرى فى بعض الحالات) يعملون كشبكة واحدة لتقديم الخدمات الخاصة بصيانة المعدات والادوات المنزلية والخدمات المنزلية الاخرى(مثل الخدمات الطبية).
يبدأ المشروع فى 2016 وينتهى 2020م(خمس سنوات) ويتم استيعاب الحرفيين على شكل دفعات وهو شراكة مع وزارة التنمية البشرية والعمل واتحاد غرف الصناعات الصغيرة والهيئة النقابية لعمال الاعمال الحرة الحرفية ولاية الخرطوم

المشروع يمثل تغيراً واضحاً فى مسيرة الهيئة والبدء فى التركيز على قطاع الحرفييـن لاهميته ويتم من خلاله خلق نموذج قائم على التاءات العشر (تحريض،تشريع،تشبيك،تنسيق،تجميع،تطوير،تدريب،تسويق،تمويل،تدعيم)

للمزيد


:(مشروع الحاضنة الهندسية للمياه(شبكات المياه

المشروع سيتم البدء فيه فى النصف الثانى من 2016م ويستمر لمدة 24 شهراً ومتخصص فى تشييد الشبكات الجديدة حيث يُوكل للهيئة(باتفاق مع هيئة المياه)تنفيذ100شبكة جديدة(عدد المنازل فى الشبكة الواحدة 1500-2000بيت)واجمالى عدد المواطنين المستفيدين من المشروع=1,000,000مواطن
يقوم المشروع بتشغيل صغار المقاولـيـن او استيعاب الخريجيـن(اعمال صغيرة)حيث تملك 30وحدة مجهزة بكامل المعدات لمجموعات خريجين تقوم هيئة المياه بتدريبهم على تنفيذ الشبكات وتعمل المجموعات على تشييد الشبكات كمقاولة من هيئة تنمية الصناعات والاعمال الصغيرة وبحيث يتم خصم الاقساط المستحقة عليهم من استحقاقاتهم حسب شهادة الانجاز

شكل المشروع تطورا مهماً فى نوعية المشروعات بالهيئة وتوسيع دائرة المستفيدين منها مع اشراكهم فى حل الازمات التى يواجهونها

للمزيد

تواصل معنا ورأيك يهمنا

- الاسم:
-البريد الإلكتروني:
-الرسالة: